لحظات الصفا، في وصف العشق، الوجد، و ايضا الجفا

انا العاشق مغرم صبابة،حطيت محبتي على كفي و مسكت الربابة،نفسي يدخلوني مكانهم، و اه من لياليهم يا ابا
و انا في الظلام من غير شعاع يهتكه
اقف مكاني بخوف و لا اتركه
و لما يجيي النور و اشوف الدروب
احتار زيادة ايهم اسلكه

و عجبي

تجربة

أغمض عينيك..... ارهف سمعك.... انسى كل ما كدرك و تذكر فقط .... روحك، استمع لصوت المدونة قبل ان تتصفح، تحياتي

Sunday, January 14, 2007

عن الولد الذي

وجدت البنت التي نصا يقول:
هو ذا الفجر
فقومي ننصرف
عن ديار مالنا فيه صديق
ما عسى يرجو نبات يختلف
زهره عن كل ورد و شقيق
هو ذا الفجر فقومي
و هلمي نقتفي خطواته
قد كفانا مساء يدعي
ان نور الصبح من اياته
الام شديدة بالرقبة و الراس و الصدر و المعدة و الذراعين والساقين. صداع شديد و اثقال على الكليتين و عظام تنتخر. اتخذ زواية من نفسه و نظر بعضه الى كله و احس باسباب الالم تفر من كله الى بعضه و هي تجر اذيال الماساة المدمرة الراغبة في الانتشار
قد قضينا العمر
في واد تسير
بين ضلعيه خيالات الهموم
و شهدنا الياس
اسرابا تطير
فوق متنيه
كعقبان و بوم
و لبسنا الصبر ثوبا
فالتهب
و غدونا نتغطى بالرماد
و افترشنا وسادا
فانقلب عندما نمنا هشيما و قتاد

قرات البنت التي ما فات
فأحست ان الولد الذي هو اخو البنت التي و جعلها تقول

ما اتى على بالي لم يكن بالضرورة ملضوما
هي الروح هائمة بين عقل حائر و جسد حزين
تجول في ما يبدو انه الجحيم
شعور بالوحدة هو بالفعل اليم
فحقا لم نجلس بين زهور اخرى ليس لنا بها اشقاء صدوقين
و ماذا كنت تتوقع من رماد تحول الى هشيم؟؟
فهو محروق بداية ونهاية فهو اليم
تقول البنت التي
استمع لي
لقد كتبتك عندي من الملهمين
و صدقا انت من المبدعين
فتحية و روح و ريحان و جنات نعيم
عليك من المرسلين
لقد اتوا و همسوا بكل ما هو رحيم
وما الطفها من كلمات تؤنس وحدة المتعبين
من بعد بزوغ الفجر
ثمة مكان لنا لا يحظى به من كان من المارقين
على كل
كل عام و هو من السعيدين

http://dantyelmasry.blogspot.com/2007/01/blog-post_116843839131828193.html