لحظات الصفا، في وصف العشق، الوجد، و ايضا الجفا

انا العاشق مغرم صبابة،حطيت محبتي على كفي و مسكت الربابة،نفسي يدخلوني مكانهم، و اه من لياليهم يا ابا
و انا في الظلام من غير شعاع يهتكه
اقف مكاني بخوف و لا اتركه
و لما يجيي النور و اشوف الدروب
احتار زيادة ايهم اسلكه

و عجبي

تجربة

أغمض عينيك..... ارهف سمعك.... انسى كل ما كدرك و تذكر فقط .... روحك، استمع لصوت المدونة قبل ان تتصفح، تحياتي

Tuesday, November 6, 2007

روح العالم




جلست على اطراف جذور الاشجار. تأملت فأستغرقت....


رأت بحورا في كل مكان


، بحر سماء صافية،


بحر اشجار عالية،


بحر الصمت المطبق في اذن خالية.


حمدت ربها،


صلت على شفيعها،


سألت هل من شئ جديد؟؟


سطعت شمس على وجهها


قامت ريح خفيفة مناغشة


و تلقت الرد بأنه ليس شيئا فقط بل اشياء


تعجبت، ثم تذكرت و شكرت الم تكن هي التي طلبت؟