لحظات الصفا، في وصف العشق، الوجد، و ايضا الجفا

انا العاشق مغرم صبابة،حطيت محبتي على كفي و مسكت الربابة،نفسي يدخلوني مكانهم، و اه من لياليهم يا ابا
و انا في الظلام من غير شعاع يهتكه
اقف مكاني بخوف و لا اتركه
و لما يجيي النور و اشوف الدروب
احتار زيادة ايهم اسلكه

و عجبي

تجربة

أغمض عينيك..... ارهف سمعك.... انسى كل ما كدرك و تذكر فقط .... روحك، استمع لصوت المدونة قبل ان تتصفح، تحياتي

Saturday, April 5, 2008

عن البنت التي


سميت هكذا

بدون تعريف

لأنها ماء و الماء له احوال

انها النارالتي تغلي

انها الهواء الذي يعلو

انها النهر العذب الذي يجري

انها باردة كالجليد الهش

أو

ترجع لحالها الأول

فتصير بحرا يندفق

يغرق او ينجي

و قوتها الماء

الذي هو يسري

فيشق، يروي

فيشق، يصلي

لرؤيتها تضحك العين و يبتسم الفؤاد

لغضبها تثور الرياح و تختفي الطيور من السماء

لبسمتها ترقص البلابل و تغرد الشمس

بأشعة تتخم المحيطين بالدفء و الهناء

.

.

.


هكذا هي البنت التي

7 comments:

ابو احمد said...

كل سنه وانت طيبه

HafSSa said...

و انت اطيب يا سيد الكل
بس هي ايه المناسبة؟؟
:D
انا ناسية حاجة؟؟
قلي كده في الخباثة، ماشي؟؟

ابو احمد said...

بمناسبه شم النسيم طبعا
دا عيد كل المصريين
وعيد القيامه كمان هو عيد المسيحيين وانا بعتبر المسيحيين جزء منى ومن كل المصرييين
تحياتى

Anonymous said...

تصدق يا ابو احمد انا افتكرت بعد ما رديت على حضرتك
لان للاسف هنا مش بنحس لا بنشيم و لا بعليل و لا باي حس لاي عيد
يعني حتى الاعياد المسلمة هنا مالهاش طعم
اسفه و تحياتي يا جميل و الكويس في الموضوع اني كسبت زيارة منك تانية و تالتة و ان شاء الله متقطعش بيا

تحياتي و كل ربيع و كل الناس الحلوة بخير


حفصة بس اليوزر معلق حبتين

مصطفى اسماعيل said...

حلوة

مصطفى اسماعيل said...

حلوة

HafSSa said...

صفصف
شكرا
صفصف
شكرا

:)