لحظات الصفا، في وصف العشق، الوجد، و ايضا الجفا

انا العاشق مغرم صبابة،حطيت محبتي على كفي و مسكت الربابة،نفسي يدخلوني مكانهم، و اه من لياليهم يا ابا
و انا في الظلام من غير شعاع يهتكه
اقف مكاني بخوف و لا اتركه
و لما يجيي النور و اشوف الدروب
احتار زيادة ايهم اسلكه

و عجبي

تجربة

أغمض عينيك..... ارهف سمعك.... انسى كل ما كدرك و تذكر فقط .... روحك، استمع لصوت المدونة قبل ان تتصفح، تحياتي

Friday, June 22, 2007

إلى الفنان

اجرح القلب
واسق شعرك منه
فدم القلب
خمرة الأقلام
وإذا أنت لم تعذب
وتغمس قلما
فى قرارة الآلام
فقوافيك زخرف وبريق
كعظام فى مدفن
من رخام

3 comments:

mo'men mohamed said...

كلمات جميله
ولكن لابد من وجود مغزى وغرض ورائها
قد أكون لا أفهمه
ولكن إن لم يجد ذلك المغزى
فأرجوا ان حضرتك تحرصى على وجوده فى كتاباتك الرائعة تلك

ذو النون المصري said...

الدم خمر القلم تعبير جديد و ممتاز جدا
اما ذالك او تكون قوافيك كعظام في مدفن
ممتاز جدا تحياتي

DantY ElMasrY said...

محمد مؤمن
مش عارف ازاى قدرت تقول على الكلام جميل مع إنك مش فاهم
حاول تانى وابقى اقرا فى اتجاهات مختلفة بدل اللى انت عامله فى نفسك دا
ذو النون
انت دخولك اى مدونه بيبقى قدم السعد عليها
نورت
على فكرة الشعر دا مش لحفصة ولا ليا واحنا فى المدونه دى بنكتب مختارات شعرية حسب الموقف وانا تعمدت حذف اسم الكاتب علشان محدش يشغل باله بالقائل عن القول
وعموما مؤلف الأبيات شاعر اسمه إلياس أبى شبكة