لحظات الصفا، في وصف العشق، الوجد، و ايضا الجفا

انا العاشق مغرم صبابة،حطيت محبتي على كفي و مسكت الربابة،نفسي يدخلوني مكانهم، و اه من لياليهم يا ابا
و انا في الظلام من غير شعاع يهتكه
اقف مكاني بخوف و لا اتركه
و لما يجيي النور و اشوف الدروب
احتار زيادة ايهم اسلكه

و عجبي

تجربة

أغمض عينيك..... ارهف سمعك.... انسى كل ما كدرك و تذكر فقط .... روحك، استمع لصوت المدونة قبل ان تتصفح، تحياتي

Saturday, October 27, 2007

حلم ليلة غريبة


كنت قد تعبت من كثرة الملاغاة
سألتها ان تحدثني و لو مرة بالعقل فأجابت بانه لا يوجد. " كيف لا؟؟" سالتها متعجبة فردت " لأنه لم يخلق بعد".هممت بالاسترسال، فرفعت جفنيها و ركزت نظرتها على نظرتي ثم دارت بعينها كأنما لتسترق السمع لشئ لا اشعره.ثم اشارت علي بالسكوت و رايتها تطير مبتعده تاركا قصاصة في يدي مكتوب فيها " حتى الله لا يعلم ، انه فقط سميع عليم خبير،اما انت فلديك القرار" فتسألت مندهشة " و لكنه قال انه علام الغيوب" فظهر الشيخ و قال " لم تعودي غيبا ، لقد اصبحت لحما و دما، جسد قائم في حدود المرئيات، يكفيكي هذا . اذهبي و لا تحملي في عقلك الا قلبا طهورا و لا تضجعي الا و قلبك مفكرا مشغولا".
اختفى و لكنه ترك عينيه يضيئان ليلا و يبصران نهارا

9 comments:

الحشرى said...

ما شاء الله إبداع رائع وكلمات ممتازه

سلمت يداك

HafSSa said...

شكرا يا حشري الف شكر
بعض ما عندكم يا فندم

محمد البرلسى said...

خيال جارف
حياه مع ذوات وصراع مع الذات واستناد الى ماهيات كاطياف الاشعه

حكم مجهوله وعقول تائه حيارى اصحابها منسيون على الارجح لم يخلقوا بعد ربما يكونون فى طور الخلق والتكوين
انتى الوحيده فى الحلم الحقيقه
ليس هو من اضاء عيناكى هى التى ابصرت
فكما قال الشيغ انتى لستى غيبا
وهو غدا شىء غير مرئى علىالارجح غير موجود
...............
تحيه للخيال السارح

محمد البرلسى said...

سورى
شكلى اتعديت
من ذو النون
هههههههههههههههههههههههههههه
تحيه

فارس عبدالفتاح said...

الأستاذة الفاضلة / حفصه

مع احترامي وتقديري إن الإباحية في الأدب والفن يخالف شرعنا الحنيف فعليك أن تحاذري من استعمال كلمات غامضة وغير مفهومة أو توحي باللحاد والشرك واني اقتبست من كلامك في هذا البوست وتقولين بالنص : حتى الله لا يعلم ، انه فقط سميع عليم خبير،اما انت فلديك القرار" فتسألت مندهشة " و لكنه قال انه علام الغيوب" فظهر الشيخ و قال " لم تعودي غيبا ، لقد اصبحت لحما و دما، جسد قائم في حدود المرئيات، يكفيكي هذا ..

ما معني هذا الكلام وما دخل الله سبحانه وتعلى علواً كبيرا في هذه الأمور المخالفة لشرع الله .

وفى بوست بعنوان : عيناها

تذكرين أبيات من قصيدة شربنا على ذكر الحبيب للشاعر الصوفي عمر ابن الفارض ..

وادخليتها في سياق التخاريف الكلامية التي تكتبيها ..

وأنا اعرف بل أوقن تمام الإيقان انك لا تعرفين ماذا كان يقصد الشاعر عمر ابن الفارض من القصيرة وأتحداك واتحدي أي إنسان من الذين تتشدقين معهم من أمثالك على هذه المدونات .. أن يقول لي ماذا كان يصف الشاعر في هذه القصيدة

ومن المفروض أن اسم المدونة ليالي الصفا في حب المصطفي ..

وكل الموجود فيه لا يمت إلى المصطفى أو الدين الحنيف أو أي شيء للمصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام .

أظن انك نصرانية وهذا ما أخشاه .. أما إن كنتي مسلمه فهذه مصيبة كبيرة وكرثة على شباب المسلمين والأمة الإسلامية إذا كان يوجد من أمثلك الكثير ..

HafSSa said...

فارس افندم
انت عاوز ايه بالظبط؟؟
ايه هدفك يعني لما تكتبلي الكلام ده؟؟
بتنصحني يعني و لا بتتهمني بالكفر؟؟؟
مين انت عشان تتهمني بالكفر؟ و بعيدن وضحتلك اكتر من مرة بس انت مش بتفهم
انك غير مرغوب بوجودك بتيجي ليه و تعلق
احب افهم منك يعني ايه المستوى اللي انت فيه دلوقتي من الرزالة؟؟
هل بتروح تتمرن في نادي و لا انت كده يا حبة عيني

لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها
حقك تشكر ربنا انك مش حاسس بغباءك و لا حماقتك
كان زمانك مت من القهر

DantY ElMasrY said...

يوووووووووووووه أنا كل ما أروح مكان ألاقيك شاخخ فيه
كله إلا المدونة دى
تبعد هنها خالص واستولى على أى حاجة تانية
ويا ريت تفهم معنى ما تكتب من حروف قبل ما تعمل أى دوشة
حاسب
طبعا الكلام لأبو الفوارس المثقف الكبير

شـــــهــــروزة said...

أممممممممم
بت يا حفصة

الكلام بتاع التكفير و انك على غير الملة انا شفته قبل كدة

أهااا
عندى نسخة منه برضة

يلااا
يعنى هى جات على دى؟؟

شدى حيلك يا بنتى
ومازالت تبعات شرفة ليلى مراد تتوالى على من يقترب لأسلوب محاكاة ساردها

يلااا
وكأن الجميع أصبحوا حراس على ابواب القلوب ومطلعين عما يدور فيها
وكأنهم قائمين على ضمائر العباد
يكفرون هذا
ويجعلوا من ذاك مؤمن ويمنحوه صك غفران بدخول الجنة

اتحملى

تحياتى

HafSSa said...

شفتي يا ختى
قطيعة تقطعهم
و المشكلة كلها اصلها يا حبيبة قلبي
اني بس بقول رايي يعني مش بفرضه على حد بالحديد و النار
لكن تقولي ايه بس في العقول المصدية
ربنا يهديه و يفتح له مخه و ينور كده بالصلاة عالنبي

تحياتي