لحظات الصفا، في وصف العشق، الوجد، و ايضا الجفا

انا العاشق مغرم صبابة،حطيت محبتي على كفي و مسكت الربابة،نفسي يدخلوني مكانهم، و اه من لياليهم يا ابا
و انا في الظلام من غير شعاع يهتكه
اقف مكاني بخوف و لا اتركه
و لما يجيي النور و اشوف الدروب
احتار زيادة ايهم اسلكه

و عجبي

تجربة

أغمض عينيك..... ارهف سمعك.... انسى كل ما كدرك و تذكر فقط .... روحك، استمع لصوت المدونة قبل ان تتصفح، تحياتي

Wednesday, May 2, 2007

من تكون


من كل فاتكة الألحاظ
مالكة
تخالها
إذا مشت فوق عرش الدر
بلقيسا
توراتها
لوح ساقيها سنا
وأنا
أتلو وأدرسها
كأننى موسى
تحيي بعد أن قتلت باللحظ
منطقها
كأنها عندما تحيى به
عيسى
وقد أعيت كل علام بملتنا
وداووديا
وحبرا
ثم قسيسا

6 comments:

ذو النون المصري said...

الله علي الكلمات
كذا نبي في قصيده واحده
ياتري من الشاعر؟
ممتازه جدا
تحياتي

ذو النون المصري said...

ياتري ازاي اعمل مدونه تانيه مضافه للمدونه الاولي عندي؟هل ينفع نفس الهوت ميل للمدونه التانيه ايضا ؟ام لازم هوت ميل جديد؟
تحياتي

صفصف لادي said...

يا ذو النون حتفرق في ايه اذا عرفت الشاعرو لا معرفتوش؟؟طنش و استمتع بالنسبة لبلوج تاني ممكن تعمل واحدة تانية بنفس الايميل و اليوزر نيم لمت تفتح صفحة الداش بورد حتلاقي creat blog
وبس

Darweshe said...

اية يا أولاد اللى انتو عاملينة دا
كدا اسيب التدوين فترة ارجع الاقى المدونة اللذيذة دى ...
بس لذيذ المدح دا ولا الشعر ولا الحضرا ولا ما بعرف
كل ما املكة انى اقول مدااااااااااد
وشكرا على الميرامية الامريكانى

semsem said...

:)
جميله بجد
جزاك الله خير

زكرياء said...

صباح الخير،
هذه الأبيات للشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي، شيخ اشياخ المتصوفة...اختيار جميل جدا.

تحياتي
زكرياء